مليارات التجارة الإلكترونية.. بيزنس خارج السيطرة (ملف)

٢٧ ديسمبر ٢٠١٩ - ١١:٥٧ م
التجارة الإلكترونية (تعبيرية)
رغم أن تجارة "الأونلاين" وفرت على كثير من المواطنين عناء التسوق فى مختلف الأماكن والمرور على عشرات المحلات بحثا عن طلبهم، فإن الأمر ليس سهلا كما يظن البعض، ولا يخلو من المشكلات، إذ يتعرض ملايين الأشخاص حول العالم للغش التجارى أو النصب بسبب التسوق عبر الإنترنت، وهو ما زاد على حده فى البلدان العربية وانتشر مؤخرًا فى مصر، وأصبحت مجالا خصبا للنصابين الذين طوروا أساليب وألاعيب تواكب التكنولوجيا الجديدة، فى ظل غياب قوانين قادرة على حماية المستهلكين، وضبط وتنظيم حركة تعاملات بمليارات الجنيهات، لتصبح خطرا يهدد ملايين المتسوقين عبر الإنترنت.
ضحايا التسوق عبر الإنترنت يفضحون نصابى الأونلاين "التحرير" رصدت عددا من تجارب المستهلكين للتسوق عبر الإنترنت، بعضها إيجابى ومعظمها سلبى، إذ يرى مواطنون، أن الشراء أونلاين مريح لكنه غير مضمون، ويؤكد آخرون أن 95% نصب وغش تجارى، فيما روى ناجون من الفخ تجاربهم فأحدهم كاد يشتري «أيفون مضروب»