أسامة خليل يكتب: أرجوكم.. لا تظلموا الخطيب

بقلم : أسامة خليل

٠٥ فبراير ٢٠٢٠ - ٠٩:٢٩ م
الخطيب
لم تدهشني أو تستوقفني الزوبعة التي أثارتها جماهير الأهلي، والهجوم على الكابتن محمود الخطيب، واتهامه بالتفريط في حق الأهلي بسبب بيانه الأخير الذي أعلن فيه تراجعه عن تقديم شكوى للاتحاد الإفريقي (الكاف) ضد الأحداث التي تعرض لها الفريق الأول لكرة القدم في مباراته أمام فريق الهلال السوداني، وتقديم أسمى آيات الشكر والعرفان للسلطات السودانية على حمايتها لأعضاء البعثة (وهو شكر في محله).
  ولم أنزعج من تحليلات الجماهير التي خرجت تؤكد أن الخطيب أجبر على هذا البيان، وأنه أملي عليه من جهة مسئولة؛ حفاظًا على العلاقات المصرية السودانية في هذه الفترة الحساسة، وهو كلام ساذج يقحم الخاص في العام، والسياسي في الرياضي، والشخصي في الجماعي، فالثابت أن علاقتنا مع السودان أكبر من أن تهز (شعرة)